الأربعاء، 27 أكتوبر 2021 09:57 صـ
القضية

ثقافة

بين دعم وانتقاد.. تعليقات الفنانين على تعاقد حمو بيكا مع روتانا

القضية


تعاقد مطرب المهرجانات حمو بيكا مع شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات وذلك منذ أسابيع قليلة الماضية ويتضمن العقد المبرم بين حمو، وروتانا، أن تتولى الشركة إنتاج عدد كبير من الأغاني والتعهد بإقامة الحفلات الغنائية له، لكن لم يُذكر في العقد فترة زمنية تحدد مدة التعاقد بينهما.

وعلق العديد من نجوم الموسيقي على تعاقد حمو بيكا، مع شركة روتانا لإنتاج أعماله الغنائية، وانقسمت الاراء بين مؤيد ومعرض ذلك خصوصا أن حمو بيكا بواجه اتهامات بأنه لا يقدم محتوى هادف للجمهور لكنه أصبح من أشهر مطربي المهرجانات في مصر.

وعلق الملحن هيثم نبيل، في منشور عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلا "روتانا مش وزارة الثقافة.. يعني هي روتانا هتغير علي الفن المصري اكتر من وزارة الثقافة.. وللعلم انا مش ضد الفكرة بس دايما بشوف أن وزارة الثقافة والنقابة معندهمش رؤية للارتقاء بالفن واعطاء فرص للالماظات المصرية من الموهوبين .. من حق اي حد يغني ومن حق كل شركة يبقي ليها سياستها في التربح".

وأضاف: "متأكد أن المفردات الخارجة معاهم مش هتبقي موجودة ولكن مش من حق وزارة الثقافة ولا النقابة يبقوا واقفين بيتفرجوا من غير اي رؤية ... اتبسطت جدا لما جت استاذة ايناس عبدالدايم كوزيرة والفنان هاني شاكر لكن لسه مش شايف نتائج علي المستوي الفني ممكن يبقي ليهم نجاحات غير ملموسة علي المستوي الاداري انا معرفهاش لكن علي المستوي الفني التأثير ضعيف جدا".

بينما كتب الشاعر تامر حسين، عن تعاقد حمو بيكا مع شركة روتانا منشور قائلا: "أنا لا يعنينى بالمرة شركة الإنتاج تمضى مع مين؟ دى شركة وبتدور على ربح ومكسب أياً كان المحتوى بس حقيقى يصعب عليا إحباط أصوات طربية وناس فنانين يستاهلوا فُرص تليق بحجم موهبتهم ودراستهم الأكاديمية وخطورة الموضوع بالنسبالى انه بيولد الحقد والغِل لأن المطرب المتميز المتمكن بيحس انه ضيع سنين عمره فى دراسته أو موهبته فى الهوا دون أى تقدير لحجم الموهبة دى".
وأضاف: "كنت أتمنى تقدموا فرص حقيقة للشباب الموهوبين ونتكاتف عشان نطلع أم كلثوم جديدة ولا عبد الحليم جديد والا محمد عبده والا صوت جديد لا جه زيه ولا فى حد شبهه زى نجومنا الحالين اللى حفروا أساميهم بتاريخ مُشرف ومش بأركب موجة بالعكس كامل إحترامى وتقديرى للشركة وإختيارتها ول الناس اللى إختارتهم وكامل إحترامى لمُختلف الأذواق حتى لو مش شبه ذوقى الشخصى ولكن ده بوست للتذكير إفتكروا إن فى أصوات عظيمة محتاجه فرصة تشوف النور (راعوهم )بيحزنوا على نفسهم لما يشوفوا الفن والقائمين ع الصناعة مُهتمين ب أشياء أخُرى".

وسخر الموزع عزيز الشافعي، عن التعاقد بينهما قائلًا: "مبروك على شركة روتانا حمو بيكا.. ونعم الإختيار".

وقال الملحن محمد عبيه "المنتج للإسف مبيدورش غير علي المكسب المادي بلا فن بلا نيله متستغربوش".

كما دعم الشاعر إيمن بهجت قمر، حمو بيكا من خلال منشور قائلا: "أكبر ميزه لوجود حمو بيكا وزمايله في روتانا ان اغانيهم هتعدي على جهات رقابيه وده في حد ذاته شئ كويس".

وأضاف "ما تتشطروش على عيال غلابه معندهاش لجان إلكترونيه ترهبكوا ..الفن عرض وطلب ووجودهم في روتانا جايز يحطهم في قالب مقبول".