السبت، 28 نوفمبر 2020 10:23 مـ
القضية

أخبار اليمن

بينهم ”الحوثي” و”الحاكم”.. الحوثيون يعيدون دفعة جديدة من قتلاهم أغلبهم قيادات (أسماء)

القضية

أثارت المليشيا الحوثية الإرهابية الغضب الشعبي داخل المناطق الخاضعة لسيطرتها واستياء المنظمات الدولية نتيجة لتجنيدها للأطفال والذين يشكلون غالبية المقاتلين بصفوفها نظرا لسهولة التلاعب بعقولهم والتغرير عليهم؛ وفقا لمصادر مطلعة.

وقالت المصادر أن الحوثيين أعادوا دفعة جديدة من قتلاهم أغلبهم قيادات كبيرة وبينهم أطفال دون سن الـ14 سنة وهو ما أثار غضب الأهالي والمقربين من الأطفال.

وأشارت المصادر الى أن من بين القتلى الطفل حسين نهاري 11عاما و الطفل محمد شامي 12عاما والطفل محمد الأبيض 13عاما والطفل بشير ردمان 12عاما والطفل أبراهيم فتيني 13عاما والطفل بشار كداف 13 عام.

وبينت المصادر بعودة جثث عدد من القيادات الحوثية من بين القتلى وهم : عاهد العزي محمد جهوان واسامة عبده العبصري واحمد علي محمد أحمد الخالد وعبد الكريم حمود الحسيني واحمد عبد الحميد الشماري و إبراهيم محمد وجيه الدين وخالد عبد الله جباله وزيد علي محمد النفيش و جميل علي عبده صالح المفتي.

ولفتت المصادر الى أن المستشفى العام بحجة استقبل عشرات الجثث لمقاتلين حوثيين وهم : مازن الأعور والقيادي عبده الحاكم المقرب من أبو علي الحاكم المعين من المليشيا رئيسا لما يسمى دائرة الاستخبارات العسكرية الحوثية ومحمد مشطا ويحيى عيشان وأحمد اللاعي و ياسين البكيلي وسلطان صولان ومحمد عمير ووعبد الله مغيش ويحيى عبدلي وناصر الحوثي ومحمد إدريس ودقعة علي الدقعة.

وكان من بين القتلى الحوثيين أيضا مجاهد أمين علي ردمان وعماد الدين شايف القز وعلي محمد حسين ابو ست وعبد اللطيف علي محمد المنصوري وعبد الرحمن عبد الله أحمد سمنان وشهاب أحسن عبد الله عمر وجمال علي عبد الله الرماغة وعصام عبد الله المعازيب ومحمد عبد الله صالح المعازيب وعبده عبده المعازيب والمقدم هادي هادي ناصر.

وتشيع المليشيا بشكل يومي قتلاها بالعشرات بعد أن زجت بهم في محارق الموت، كقرابين للمشروع الايراني.

مليشيا الحوثي منظمات دولية