السبت، 28 نوفمبر 2020 10:21 مـ
القضية

أخبار اليمن

فيروس خطير يعاود إجتياح معقل الحوثيين شمال اليمن

القضية

أفادت مصادر حكومية، أن فيروساً خطيراً عاود إجتياح محافظة صعدة، معقل ميليشيا الحوثي الإنقلابية، شمال اليمن، وذلك بعد عقد ونصف من القضاء عليه عقب سلسلة حملات وطنية نفذتها الحكومات اليمنية المتعاقبة .

وكشف وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور، ناصر باعوم، ظهور حالات جديدة لشلل الأطفال في مديرية صعدة .. محملاً ميليشيا الحوثي مسؤولية ذلك .

وقال باعوم، أن ظهور هذه الحالات بعد أن تم السيطرة على الفيروس وإعلان اليمن خاليه منه عام 2006م هو إلا نتيجة حتمية لتلك الإشاعات اللا مسؤولة ضد لقاح الأطفال ومنع الميليشيا الانقلابية لفرق التطعيم من الوصول إلى مديريات صعده، واستنادا إلى فتاوي دينية متطرفة لا تعي النتائج الكارثية لما تقوله .

وبحسب وكالة سبأ الحكومية، دعا الدكتور باعوم خلال اجتماعه عبر الاتصال المرئي مع مكاتب منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف في اليمن وممثل عن المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في القاهر، الى ضرورة مساندة جهود الحكومة لمنع تفشي فيروس شلل الأطفال من محافظة صعده إلى بقية المحافظات.

وشدد الوزير على ضرورة توفير لقاح شلل الأطفال وإقامة حملات تطعيم في كلا من محافظة صعده وحجه وعمران والجوف حتى لا ينتقل الفيروس إلى المحافظات الأخرى ودول الجوار والعودة إلى المربع الأول.

وأكد انه وجه بتفعيل فرق الترصد في جميع المحافظات والإبلاغ عن أي حاله تظهر هناك في حينه.

ومنعت ميليشيا الحوثي الإنقلابية خلال السنوات الماضية فرق التحصين الوطنية ضد مرض شلل الأطفال من ممارسة عملها في مناطقها بزعم أن هذا اللقاح فاسد ويسبب في إنتشار شلل الأطفال وليس الوقاية منه .

مليشيا الحوثي فيروس